magazine issue 02/ 2015

العدد 02/ 2015

On your marks,

get set,

go

Audi quattro begins a new chapter: The new quattro software in the latest Audi TT intelligently connects powertrain and suspension for even greater driving enjoyment and efficiency.

60
00

The quattro software automatically checks and calculates all relevant physical driving parameters 6,000 times a minute. That’s 100 calculations per second.

While you are reading this line, statistically speaking you will have blinked four to five times. Each blink of an eyelid takes approximately 0.3 seconds, give or take a few tenths of a second depending on the individual. It’s barely noticeable, and hardly measurable at all using normal instruments. During the incredibly short time it takes for an eye to blink, the new Audi quattro software calculates the vehicle’s driving physics and all relevant data covering every aspect of the quattro drive system an astonishing 30 times. It needs just ten milliseconds to retrieve and analyze 121 bits of information from a total of seven control units and convert them into commands to the wheels.

Developed exclusively for the new Audi TT, the quattro software calculates torque distribution so precisely that just the right amount of torque is now applied directly to the rear wheels earlier and more frequently. The result is improved safety, enhanced vehicle dynamics—plus more fun behind the wheel. It’s made possible because the new software is capable of assessing and calculating the vehicle’s driving dynamics as well as the driver’s intentions at any given moment to optimum effect. The software checks, computes and interprets all relevant data 100 times a second. To a greater extent than ever before, the program connects handling-related parameters such as steering angle and yaw rate—the vehicle’s angular velocity around its vertical axis in a bend—and links them with the all-wheel drive control system.

What’s more, the quattro drive in the new Audi TT is now for the first time coupled with the Audi drive select vehicle dynamics system. The driver can choose between comfort, auto, dynamic, individual or efficiency settings to influence the quattro’s characteristics directly. As the necessary torque split can now be determined exactly in every situation, the distribution of power to the front and rear axles can be optimized. This has positive impacts on the efficiency of the powertrain, making additional savings of 1.5 grams CO2 per kilometer possible in efficiency mode.

To ensure that the right torque is applied to the right axle and the right wheel at exactly the right moment, 125,755 lines of code were reprogrammed for activating what’s known as the vehicle dynamics controller alone. The controller evaluates the vehicle’s driving status and calculates the ideal torque split for each situation—all of which happens behind the scenes without any direct intervention on the part of the driver. The all-wheel control system ensures the perfect setting at all times, altering the flow of power even before the driver notices any slip or lack of grip.

The all-wheel software in the new Audi TT demonstrates the general trend toward greater connectivity and individualization in the vehicle—a trend that will significantly shape the quattro drive of the future, enhancing driving dynamics and traction while boosting efficiency.

A total of 125,755 lines of code were written for the vehicle dynamics controller alone, responsible for distributing the torque between the front and rear axles.

1.5 g CO2/km

The new efficiency mode made possible by the quattro software in combination with Audi drive select can save an extra 1.5 grams of CO2 per kilometer.

121

For each of its 6,000 calculations per minute, the quattro software receives and processes 121 input signals from seven control units.

12
57
55

Using the new quattro software, the driver can for the first time influence the characteristics of the quattro drive system via Audi drive select

Audi TT fuel consumption urban/extra-urban/combined (in l/100 km): 8.4–4.9/5.5–3.7/6.5–4.2. CO2 emissions combined (in g/km): 51–110, EU6.

0.01 s

In ten milliseconds, the quattro software checks the distribution of power to the four wheels. In other words: In the average time it takes an eye to blink, the quattro software has carried out roughly 30 calculations.

عملية

حسابية

برمشة عين

يقوم برنامج quattro الجديد في سيارة أودي TT الأحدث بربط نظامي توليد الحركة والتعليق بشكل ذكي لتعزيز متعة القيادة أكثر والارتقاء بالكفاءة إلى مستويات أعلى.

60
00

يقوم برنامج quattro بالكشف تلقائياً على كل معامل القيادة الحسّية المتغيّرة واحتسابها 6,000 مرّة في الدقيقة الواحدة. وهذا يعني إجراء ما معدّله 100 عملية حسابية في الثانية الواحدة.

عند قراءتك لهذه السطور في الأعلى، تكون وفق الإحصاءات قد رمشت بين أربع وخمس مرّات. فكل رمشة جفن عين تستغرق حوالي 0.3 ثانية، مع فارق بسيط من أعشار قليلة من الثانية حسب كل شخص. وقد تصعب فعلياً ملاحظة هذا الشيء وقياسه باستخدام الأجهزة العادية.
وخلال الفترة القصيرة جداً التي تستغرقها رمشة العين، يقوم برنامج أودي quattro الجديد باحتساب المعامل الحسّية للمركبة وكل البيانات ذات الصلة التي تغطّي كل ناحية من نظام قيادة quattro بحدود 30 مرّة. إنه رقم مذهل فعلاً. فهذا النظام بحاجة فقط لعشرة أجزاء من الثانية لاستعادة وتحليل 121 بت من المعلومات المستمدَّة من ما مجموعه 7 وحدات تحكّم وتحويلها إلى أوامر للعجلات. يعمل برنامج quattro الذي تم تطويره حصرياً لسيارة أودي TT الجديدة، على احتساب توزيع العزم بدقّة متناهية بحيث يتم نقل الكمية الصحيحة جداً من العزم إلى العجلات الخلفية بوقت أبكر وأكثر تكرّراً. والنتيجة هي مستويات محسّنة من السلامة ومزايا ديناميكية معزّزة للمركبة، إلى جانب المزيد من المتعة خلف المقود. ولقد أصبح هذا الشيء متاحاً بسبب قدرة البرنامج الجديد على تقييم واحتساب ديناميكيات قيادة المركبة إضافة إلى نوايا السائق حتى أقصى درجة. ويقوم البرنامج بالكشف على كل البيانات ذات الصلة واحتسابها وتفسيرها 100 مرّة في الثانية. ويتعامل هذا البرنامج أكثر من أي وقت مضى مع المعامل المتغيّرة الخاصّة بالتماسك مثل زاوية التوجيه ومعدّل الانحراف – السرعة المتزاوية للمركبة حول المحور العمودي في المنعطف – ويربطها عند قراءتك لهذه السطور في الأعلى، تكون وفق الإحصاءات قد رمشت بين أربع وخمس مرّات. فكل رمشة جفن عين تستغرق حوالي 0.3 ثانية، مع فارق بسيط من أعشار قليلة من الثانية حسب كل شخص. وقد تصعب فعلياً ملاحظة هذا الشيء وقياسه باستخدام الأجهزة العادية.

وخلال الفترة القصيرة جداً التي تستغرقها رمشة العين، يقوم برنامج أودي quattro الجديد باحتساب المعامل الحسّية للمركبة وكل البيانات ذات الصلة التي تغطّي كل ناحية من نظام قيادة quattro بحدود 30 مرّة. إنه رقم مذهل فعلاً. فهذا النظام بحاجة فقط لعشرة أجزاء من الثانية لاستعادة وتحليل 121 بت من المعلومات المستمدَّة من ما مجموعه 7 وحدات تحكّم وتحويلها إلى أوامر للعجلات. يعمل برنامج quattro الذي تم تطويره حصرياً لسيارة أودي TT الجديدة، على احتساب توزيع العزم بدقّة متناهية بحيث يتم نقل الكمية الصحيحة جداً

من العزم إلى العجلات الخلفية بوقت أبكر وأكثر تكرّراً. والنتيجة هي مستويات محسّنة من السلامة ومزايا ديناميكية معزّزة للمركبة، إلى جانب المزيد من المتعة خلف المقود. ولقد أصبح هذا الشيء متاحاً بسبب قدرة البرنامج الجديد على تقييم واحتساب ديناميكيات قيادة المركبة إضافة إلى نوايا السائق حتى أقصى درجة. ويقوم البرنامج بالكشف على كل البيانات ذات الصلة واحتسابها وتفسيرها 100 مرّة في الثانية. ويتعامل هذا البرنامج أكثر من أي وقت مضى مع المعامل المتغيّرة الخاصّة بالتماسك مثل زاوية التوجيه ومعدّل الانحراف – السرعة المتزاوية للمركبة حول المحور العمودي في المنعطف – ويربطها كلّها مع نظام التحكّم بالدفع الرباعي الدائم. وهذا ليس كل شيء، فلأول مرّة يرتبط نظام الدفع quattro في أودي TT الجديدة مع نظام أودي drive select لديناميكيات المركبة. ويمكن للسائق الاختيار بين وضعية القيادة المريحة، الأوتوماتيكية، الديناميكية، الفردية أو الكفاءة العالية للتأثير بمزايا نظام quattro مباشرة. ومع القدرة المتاحة الآن على فصل كمية العزم المطلوبة لكل ظرف من الظروف بشكل دقيق، أصبح بالإمكان توزيع القوّة بين المحورين الأمامي والخلفي وتعزيزها أكثر. ولهذا الأمر تأثيرات إيجابية على كفاءة نظام توليد الحركة، مع إمكانية تحقيق توفير أكثر في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 1.5 غرام للكيلومتر في وضعية الكفاءة العالية.

ولأجل ضمان توفير العزم الصحيح إلى المحور الصحيح والعجلة الصحيحة في اللحظة الصحيحة بالضبط، تمت إعادة برمجة 125,755 سطراً من الرموز لتشغيل ما يُعرَف بجهاز التحكّم بديناميكيات المركبة. ويعمل هذا الجهاز على تقييم وضعية القيادة في المركبة واحتساب النسبة المثالية لفصل قوّة العزم وفقاً لكل ظرف – وكل هذا يحدث خلف الكواليس دون أي تدخّل من السائق. ويضمن نظام التحكّم بالدفع الرباعي التمتّع بالوضعية الأمثل في كل الأوقات، ويقوم بتعديل تدفّق الطاقة حتى قبل أن يلاحظ السائق حصول أي انزلاق أو فقدان للتماسك.

يوضّح برنامج الدفع الرباعي في أودي TT الجديدة التوجّه العام نحو تحقيق أفضل مستويات الربط والوضعيات الفردية المتميّزة في المركبة – وهو توجّه سيسهم بشكل كبير في تشكيل نظام دفع quattro في المستقبل ويعزّز ديناميكيات القيادة والجر بينما في الوقت نفسه يرتقي بالكفاءة إلى مستويات أعلى.

تمت كتابة 125,755 سطراً من الرموز فقط لجهاز التحكّم بدينامكيات المركبة والمسؤول عن توزيع العزم بين المحورين الأمامي والخلفي.

1.5 غ ثاني أكسيد الكربون/كلم

إن الوضعية الجديدة للكفاءة العالية التي أصبحت متاحة عبر برنامج quattro بالتلازم مع نظام أودي drive select تتيح تحقيق توفير أكثر في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 1.5 غرام للكيلومتر.

121

لكل 6,000 عملية حسابية بالدقيقة، يتسلّم برنامج quattro ويعالج 121 بت من المعلومات المستمدَّة من ما مجموعه 7 وحدات تحكّم.

12
57
55

باستخدام برنامج quattro الجديد، يمكن للسائق وللمرّة الأولى التأثير بخصائص نظام الدفع quattro عبر نظام أودي drive select.

يبلغ استهلاك الوقود المجمّع في أودي TT بمحرّك 45 TFSI: 6.3 – 6.4 ليتر/كلم. انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المجمّعة: 146 – 149 غرام/كلم.

0.01 s

خلال عشرة أجزاء من الثانية، يقوم برنامج quattro بالكشف على مستويات توزيع القوّة إلى العجلات الأربع. وبكلمات أخرى: في الوقت التقريبي الذي تستغرقه عينك لترمش، يكون برنامج quattro قد أجرى حوالي 30 عملية حسابية.

Your browser it Outdated

To view this content you need to update your browser.
click the link below to upgrade.

Kind regards Audi Middle East

Update now